لا يمر يوم إلّا ويتعرض مركز صحي أو مشفى أو أحد الكوادر الطبية للقصف والاستهداف، ومن يسلم من ذلك يكون هدفاً للعبوات الناسفة والألغام التي تسعى لاستهداف كوادر الداخل السوري وترويع المدنيين.

تعرض صباح اليوم الدكتور حسن يوسف أحد كوادر مشفى الجراحي التخصصي بإدلب لاستهداف مباشر عن طريق عبوة ناسفة مزروعة في سيارته.

الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” إذ تحمد الله وتشكره على سلامة الدكتور حسن اليوسف أحد كوادرها في الداخل السوري، وتدين كل الأعمال التي من شأنها أن تكون عقبة أمام ايصال الخدمات الصحية لأهلنا في الداخل السوري