راجعت مؤخراً مريضة بعمر 65 عاماً المشفى الجراحي التخصصي بإدلب بشكاية ألم طرف علوي، جراء أي جهد مبذول في الأعمال المنزلية الروتينية أو بسبب برودة الطقس، وذلك مع برودة وغياب نبض وضغط شرياني غير مقاس.

بالفحوصات الطبية والاستقصاء تبيّن وجود تضيق عصيدي معزول في الشريان الابطي وهو أمر نادر طبياً، ما دعا الكادر الطبي للتداخل عن طريق القثطرة عبر الشريان الكعبري للطرف، وتوسيع الشريان بواسطة بالون دوائي من أجل تقليل النكس (Drug coated balloon).

بعد ساعات من العملية الجراحية وتحسن حالة المريضة وعودة نبضها المحسوس تمّ تخريجها، ومن ثم عودتها بعد أسبوع لمراجعة العيادة الوعائية، لتغيب بشكل تام كافة الأعراض السابقة
والآلام ولله الحمد.
#مشاريع_سيما #سيما_نحمل_الخير_للجميع