ضمن استجابة سيما لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19” في الشمال السوري، قامت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين سيما بإنشاء خيام فرز المرضى والمراجعين لمشافيها ومراكزها الصحية.

وتعمل تلك الخيام المتواجدة أمام المشافي على استقبال المرضى والمراجعين قبل دخولهم للمشفى أو المركز الصحي لفحصهم والتأكد من سلامتهم من أي أعراض، وحمايتهم وتقديم وسائل الوقاية لهم وضمان سلامة الكوادر الصحية العاملة في المنشآت الصحية، وللتخفيف من الازدحام داخل المنشآت الصحية، وذلك عن طريق وضع خيمتين للفحص أمام المشفى، الأولى يتمّ فيها فحص المراجعين للمشفى، وفي حال وجود أعراض تنفسية مشتبهة عند أحد المراجعين يتم تحويله إلى الخيمة الثانية (خيمة العزل) وإبلاغ الجهة الطبية المختصة لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة المريض أو احالته.

وتأتي هذه الإجراءات التي بدأت سيما تطبيقها ضمن منشآتها الصحية بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية ومديريات الصحة في الداخل السوري، للحد من تفشي فيروس كورونا والوقاية منه بعد أن أصبح وباءً عالمياً يهدد حياة شعوب جميع دول العالم وخاصة تلك الدول التي تعاني من نظام صحي هشّ بسبب الحروب.