أجرت عيادتي إدلب والإخاء المتنقلتين نشاط جماعي توعوي في مخيمات النازحين في ريف إدلب الغربي، حول مخاطر فيروس كورونا وطرق انتشاره وأعراض الإصابة به وطرق الوقاية منه.

كما قام فريق الصحة المجتمعية المرافق للعيادتين والمدعوم من “سيما” بتوزيع بروشورات توعوية على النازحين، للتوعية والتعريف بهذا الوباء الخطير والوقاية منه قبل تفشيه في الشمال السوري، الذي يعاني أصلاً من ضعف القطاع الصحي، في ظل ما يعيشه السكان من نزوح وقصف وشح بالمساعدات والغذاء والماء الصحي.

وتشهد معظم دول العالم تفشي فيروس كورونا المستجد (19-COVID) في أراضيها، لتصنفه منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي داعيةً لمكافحته، حيث بلغ عدد المصابين به 168 ألفا و250 شخصاً حول العالم.
#سيما_نحمل_الخير_للجميع