دعم الاحتياجات الطبية

ادعم حملتنا لتوفير الرعاية الطبية الأساسية للاجئين والنازحين السوريين!

تبرعك يمكن أن ينقذ حياة السوريين!

لن يكون تبرعك ودعمك عبادةً فحسب ، بل من شأنه أيضًا أن ينقذ حياة المرضى الذين تضرروا من أكثر الحروب وحشية في القرن الحادي والعشرين. هؤلاء الأشخاص يقيمون في شمال سوريا دون مأوى ويعتبرون أكثر المجتمعات البشرية ضعفًا في العالم اليوم. قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "عالجوا مرضكم بالصدقة" ، وهذه دعوة مفتوحة لجعل تبرعكم علاجًا ودواء من خلال دعم خدماتنا الصحية للوصول إلى أكثر من مليوني نازح في شمال سوريا.

تبرعك يمكن أن ينقذ حياة السوريين!

لن يكون تبرعك ودعمك عبادةً فحسب ، بل من شأنه أيضًا أن ينقذ حياة المرضى الذين تضرروا من أكثر الحروب وحشية في القرن الحادي والعشرين. هؤلاء الأشخاص يقيمون في شمال سوريا دون مأوى ويعتبرون أكثر المجتمعات البشرية ضعفًا في العالم اليوم. قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "عالجوا مرضكم بالصدقة" ، وهذه دعوة مفتوحة لجعل تبرعكم علاجًا ودواء من خلال دعم خدماتنا الصحية للوصول إلى أكثر من مليوني نازح في شمال سوريا.

تأثيرك أكثر مما تتوقع

في سوريا لا يملك المهجر أو النازح سوى صحته فقط ليعيل أسرته فيما لو كان رجلاً أو ليعتني بالأطفال ويرعاهم فيما لو كانت امرأة.

دعمك وكرمك بجانب واحد منهم يعني وقوفك بجانب أسرة بكاملها يعني حقاً الكثير والكثير من الأمل والصحة لأفراد والأسر على السواء بفضلك سنخفف آلامهم ونحيي آمالهم رغم الجوع والحرب .والجائحة

ماذا قدمنا؟

لدى سيما الآن 21 مرفقًا صحيًا و8 عيادات متنقلة داخل سوريا، أكثر من 700000 مستفيد سنويًا من خدماتنا، بينما تهدف برامجنا إلى ضمان حصول كل شخص في المناطق التي نعمل فيها على الرعاية الصحية، ونعتبر التخفيف من معاناة هذه الفئات الضعيفة منهج عمل يومي لنا، نحن ملتزمون دائماً بذلك.

هذا ما سيغيره دعمك في حياة مرضانا!

✔ تبرعك ب 25 دولار سوف يعالج 5 مرضى نازحين بخدمات الرعاية الصحية الأولية

✔ تبرعك ب 50 دولار .... يوفر خدمات الإسعاف الفوري لمريض يومياً

✔ تبرعك بـ 150 دولار يعني إجراء عمل جراحي بجودة عالية لمريض لا يمكنه العمل وإطعام أطفاله لسبب صحي

✔ سخاؤك معنا ومنحك 500 دولار يعني توفير العلاج لعشرة من مرضى القلب والضغط والسكر

✔ عطاؤك الكبير ومنحك 1000 دولار يعني علاج 5 مرضى في قسم العناية المركزة وإنقاذ حياتهم

تبرع وانضم معنا لنحيي الأمل ونحيي المزيد من النفوس والأرواح، وإن لم يكن ذلك متاحاً شارك رابط الحملة فهذا أيضاً يدعمنا!