أطلّت “رقية” بوجهها الدافئ والجميل على عالمها الجديد ووالديها اللذان انتظراها 11 عاماً لتكون أول مولود يرزقان به، وذلك بعد أن قام الفريق الطبي المتخصص في قسم النسائية والتوليد بإجراء عملية قيصرية انتخابية ناجحة لوالدتها، وذلك في المشفى الجراحي التخصصي بإدلب، والمدعوم من قبل الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما”.

وقام الفريق الطبي المتخصص في المشفى بفحص الطفلة ووالدتها فور إتمام العملية بنجاح وأكدوا أنهما بحالة جيدة ومستقرة.

وكانت والدة رقية التي تبلغ من العمر 31 عاماً تعاني من قصة عقم بدئي منذ زواجها قبل 11 عاماً لتجري في وقت سابق عملية زرع (طفل أنبوب) لترزق اليوم بالمولود الجديد.

وبدورها عبرت أسرة “رقية” عن امتنانها وشكرها للكادر العامل في المشفى ولجميع العاملين في سيما، عن كل ما قاموا به من خدمات ورعاية صحية ومعاملة حسنة وجدوها في المشفى.

يذكر أن رقية واحدة من بين 9000 مستفيد بشكل شهري من الخدمات المختلفة التي يقدمها المشفى، وهو مستمر في العمل على خدمة المدنيين وتقديم الخدمات الطبية بأفضل ما يمكن، وفق رؤية سيما وأهدافها في تطبيق مبدأ الريادة في رعاية العمل الإغاثي الصحي والإنساني في مناطق عملها.