بمشاركة وفد من الهلال الأحمر التركي باشرت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين سيما، إنشاء مجمع طبي هو الأول من نوعه شمال سوريا.
وضمّ الوفد التركي مدير عام الهلال الأحمر التركي السيد إبراهيم الطان، ونائب مدير عام الهلال الأحمر التركي السيد ألبار كوجك، والمنسق الميداني للهلال الأحمر التركي في سوريا السيد فاتح كوكجان من الهلال الأحمر التركي.

وضع حجر الأساس للمشروع الجديد أمس الدكتور أحمد سامر العش الرئيس التنفيذي لسيما برفقة السيد إبراهيم آلطان مدير عام الهلال الأحمر التركي.
ويقع المجمّع متعدد الأقسام على مساحة 4550 متر مربع، في كفرلوسين الحدودية ويضم أكاديمية لتخريج الكوادر الطبية ومشفى تخصّصي، ومبنى مركزي يمثل الإدارة العامة لسيما في الداخل السوري، إضافةً إلى سلسلة مراكز خاصة بالتدريبات والأنشطة المتعلقة ببرامج الحماية والتغذية والبرامج الصحية.

هيكلية الأكاديمية

حرصت سيما على أن يكون التصميم وفق نموذج مثالي ووظيفي بحيث يتكون مبنى الأكاديمية من ثلاث طبقات على مساحة ٨٠٠ متر مربع، هي:
الطابق الارضي: يحوي مكاتب إدارية ومالية وباحات ومختبرات وصالات.
الطابق الثاني: يحوي مختبرات عملية تطبيقية للقبالة والتشريح والمهارات التمريضية وصالات التدريس.
الطابق الثالث: يحوي صالات تدريس ودعم لوجستي كغرف الطعام والغسيل والمبيت وغيرها

وسوف تحوي الأكاديمية على خمس مختبرات حديثة وسبع صالات دراسية مساحة الواحدة منها ٦٠ متر مربع، كما ستؤمن الأكاديمية مكان إقامة ومبيت لجزء من الطلاب، الذين يأتون من مسافات بعيدة.

اختصاصات ومدة الدراسة في الأكاديمية

أكد الدكتور محمد حسان منسق قسم التعليم والتدريب الطبي في الرابطة الطبية سيما في حديثه لموقع تلفزيون سوريا أن الدراسة في الأكاديمية مجانية، وأما عن الأفرع الدراسية فأضاف بأن الأكاديمية ستنطلق بثلاث اختصاصات حالياً ويمكن إضافة اختصاصات أخرى والتوسع في مقبل الأيام، وهذه الاختصاصات هي: التمريض، القبالة، والمعالجة النفسية وتطبيقاتها التخصصية الضرورية في سوق العمل.
وتبلغ مدة الدراسة في الأكاديمية سنتان تتضمن كل سنة فصلين دراسيين، وتتضمن الدراسة ثلاثة مكونات تتضمن الدراسة النظرية في الفصول الدراسية (نظام التعليم المدمج) والدراسة العملية في المخابر والتطبيق السريري في المستشفيات تحت إشراف المختصين.

أما عن الشهادات التي يتحصّل عليها الخريجون ستكون صادرة عن الرابطة الطبية للمغتربين السوريين والهلال الأحمر التركي شريك سيما، وبذلك يحصل حاملوها على أفضلية في سوق العمل الصحي، إضافة إلى تراخيص مزاولة المهنة من قبل مديريات الصحة في المنطقة.
ومن المنتظر أن يخرّج المشروع المستدام 150 طالب سنوياً نصفهم من الذكور، ونصفهم من الإناث، وأن يباشر العمل بحلول أيار 2022 ويأتي هذا المشروع في إطار السعي نحو الاستدامة والانتقال إلى مرحلة بناء نظام صحي سليم ومتعافي في شمال سوريا.

لمشاهدة تقرير مصور الرجاء الضغط هنا

#سيما_نحمل_الخير_للجميع