نظّمت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” عبر مراكزها المنتشرة في الشمال السوري، وقفة احتجاجية ضمن حملة #WeAreTheLove التي تدين قصف واستهداف النظام وحلفائه للمرافق الحيوية والمدينة، وخاصة المشافي والمراكز الصحية والمنشآت الخدمية والبنية التحتية.

وشاركت “سيما” عبر مراكزها المتواجدة في الشمال السوري، بهذه الحملة التي نُظمت في 11 مدينةً حول العالم، وذلك بهدف لفت انتباه المجتمع الدولي لحجم المأساة والمعاناة التي يعيشها المدنيين في الشمال السوري، وإيقاف استهدافهم وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والطبية إليهم.

وزادت في الآونة الأخيرة حدة القصف بمختلف أنواعه، وبلغ عدد المرافق والبنى التحتية المستهدفة 183 نقطة موزعة إلى 57 مركزاً طبيةً ومشفى، 6 مراكزاً للدفاع المدني، 71 منشأةً وبناء تعليميةً، 7 مخيمات للنازحين، 31 مسجداً، 11 فرناً، ما أدى إلى استشهاد 700 مدنياً بينهم 200 طفلاً، إضافة لنزوح أكثر من 500 ألف نسمة منذ مطلع شهر شباط/فبراير الماضي حتى مطلع حزيران/يونيو الجاري، بحسب فريق “منسقو الاستجابة”.

ونحن في الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما”، ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه الهجمات الممنهجة، وندعوا المجتمع الدولي للوقوف معنا، وحماية المدنيين في الشمال السوري وفتح ممرات إنسانية لوصول المساعدات إليهم.

#سيما_نحمل_الخير_للجميع