افتتحت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” سلسلة عيادات خارجية مؤلفة من 7 عيادات تغطي 10 تخصصات طبية مختلفة، ملحقة بمشفى إدلب الجراحي التخصصي.

يأتي ذلك في إطار التوسعة الجديدة خارج حرم المستشفى بهدف استيعاب المزيد من المرضى والمراجعين من جهة وبهدف تأمين الخصوصية و الحماية للعاملين و المرضى داخل المشفى من جهة أخرى.

وحضر الافتتاح الدكتور “محمد حسان مغربية” الرئيس التنفيذي لسيما، و ممثلين عن مديرية صحة إدلب، والهيئة السورية للاختصاصات الطبية SBOMS واللجنة الدولية للإنقاذ IRC

وقال الدكتور “واصل الجرك” مدير البرامج الطبية في سيما “تم تجهيز القسم الجديد وفق أحدث المعايير الطبية مع مراعاة عوامل الإضاءة و التكييف والتهوية والخصوصية لجميع المرضى والمرافقين المراجعين لعيادات المشفى”.

وأوضح أنّ : “غرف العيادات الجديدة ستشمل 10 تخصصات طبية وستضاف إلى 5 غرف عمليات وغرفتين إضافيتين للجراحات النسائية في مشفى إدلب الجراحي التخصصي” مضيفاً ” ويعمل المشفى حالياً بسعة 70سرير و 300 مزود خدمة، ويقدم خدماته لإدلب وريفها بعدد سكان يتجاوز 300 ألف نسمة”.

وستباشر هذه العيادات استقبال المرضى في غضون الأيام القليلة المقبلة، ومن المتوقع أن يصل عدد مستفيدي العيادات الخارجية بعد التوسعة إلى أكثر من 13000 مستفيد شهرياً، كما يلحق بهذه العيادات غرفة مخصصة لسحب الدم والتحاليل المخبرية، إضافة إلى صيدلية تقدم الوصفات الطبية المجانية والضرورية للمرضى المستفيدين.

ويطمح المشفى إلى توسيع خدماته بصورة مضاعفة في الفترة المقبلة من أجل ضمان استيعاب المزيد من المرضى ممن لا يملكون وصولاً إلى أي مكان آخر من أجل تلقي العلاج ويخدم شهرياً ما بين 15000-17000 مستفيد.
#سيما_نحمل_الخير_للجميع