قام فريق الحماية والدعم النفسي في مركز آمال في مدينة إدلب المدعوم من “سيما”، فعاليات خاصة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.

تضمنت الفعاليات عرض قصص نجاح مصورة لأصحاب الاحتياجات الخاصة ونشاط الحكواتي، وأنشطة توعوية للأطفال بحقوقهم وذلك بحضور أسر الأطفال ومشاركتهم ببعض الأنشطة، بالإضافة لأنشطة حركية وأخرى ترفيهية وثقافية، وفي ختام كل فعالية تمّ تقديم الحلويات والهدايا للمشاركين.

وحضر الأنشطة التي أقيمت على دفعتين خلال اليومين الماضيين للوقاية من فايروس كورونا (كوفيد -19)، ما يقارب 110 مستفيد من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأهاليهم.

تقول عبير قطينه أخصائية التربية العاملة في مركز آمال في مدينة إدلب:
أحببنا أن نجري هذه الفعاليات لكي نُخرج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من الضائقة النفسية والعزلة التي يعيشونها، وأن ندمجهم مع أصدقائهم في المجتمع”، وأضافت، “نتمنى أن نبقى مساندين لهم دائماً ونقدم هذه الخدمات للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن سعداء بأن نكون سبب في فرحتهم ورسم الابتسامة على وجوههم”.
#سيما_نحمل_الخير_للجميع