طفلة غريقة كتب الله لها النجاة بعد إنعاش مميز قام به طبيب الأطفال وكادر الإسعاف في مشفى الفارابي بريف حلب الشمالي الشرقي.

أسعفت الطفلة “حامدية” التي تبلغ من العمر عام ونصف والنازحة من منطقة الميادين بدير الزور، إلى قسم الإسعاف في مشفى الفارابي بمدينة الباب وهي فاقدة للوعي وبحالة صحية سيئة، وذلك بعد غرقها في إحدى خزانات المياه المتواجدة في المنطقة التي تعيش فيها.

استقبلت كوادرنا الطبية الطفلة، حيث كانت تعاني من ضيق تنفس شديد وزرقة وغياب للنبض المحيطي، تم إنعاشها في قسم الإسعاف وإجراء التدابير الصحية اللازمة، ومن ثم تم وضع الطفلة تحت المراقبة المكثفة، وتماثلت للشفاء والحمد لله.

ويعتبر مشفى الفارابي في مدينة الباب – ريف حلب الشمالي أحد مشاريع الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” والتي تسعى من خلال مشاريعها المنتشرة في الداخل السوري المحرر إلى تقديم أفضل الخدمات الطبية لكل من يحتاجها خدمة لأهلنا السوريين.