قتل أكثر من 17 شخصاً، جراء استهداف الطيران الحربي مدينة إدلب وريفها بعدة غارات جوية إحداها كانت على مقربة من المشفى الجراحي التخصصي بإدلب بمسافة 150م، مع احتمال ارتفاع أعداد ضحايا الاستهداف في الساعات القادمة.

وامتلأ المشفى الجراحي التخصصي بإدلب والمدعوم من “سيما”، بحوالي 25 مصاباً معظمهم من النساء والأطفال، ومعظم الإصابات تتراوح بين الدرجة المتوسطة والخطيرة، عمل الكادر الطبي المتخصص في المشفى على تقديم الإسعافات الأولية للمصابين، وإجراء 4 عمليات جراحية كبرى في حين يتماثل الجرحى المتبقون للشفاء بعون الله..

سيما تدين استهداف الأسواق والأماكن المكتظة بالمدنيين، والمرافق العامة والخدمية، وتدعو الجميع لوقف هذه المجازر والحد من هول الكارثة التي يعيشها سكان الشمال السوري من قصف ونزوح.

#سيما_نحمل_الخير_للجميع