استشهد أمس الإثنين أحد موظفي الهلال الأحمر التركي “محمد عارف كيديمان” وجرح آخر في هجوم إرهابي مسلح استهدف سيارة تابعة للهلال الأحمر التركي في مدينة الباب شمالي سوريا، رغم أن السيارة تحمل شعار الهلال الأحمر التركي.
وفي نفس الوقت استشهد طبيب الأسنان ومنسق البرنامج الطبي في منظمة
يدا بيد للإغاثة والتنمية
“HIHFAD” الدكتور “عمار شيخ أحمد” الذي قضى متأثراً بإصابته خلال التفجير الإرهابي الذي استهدف أمس منطقة عفرين شمال سوريا.
تتقدم الرابطة الطبية للمغتربين السوريين سيما بتعازيها لذوي الضحايا ولجميع العمال الإنسانيين على فقدان العاملين (محمد عارف كيديمان – عمار شيخ أحمد) راجين من الله تعالى أن يتغمد الشهداء برحمته ويشملهم بعفوه ويدخلهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل.