تواصل فِرق الاستجابة السريعة عملها في الشمال السوري استجابةً لأهلنا النازحين والمهجرين من مختلف أنحاء سوريا على مدى سنوات الحرب الماضية، والذين يعيشون ظروف إنسانية صعبة، ويعانون من ضعف الخدمات والمساعدات الإنسانية.

“سمار خالدي” العاملة ضمن برنامج التغذية في “سيما” توضّح آلية عملها “نقوم بتقديم التدابير المجتمعية لحالات سوء التغذية من خلال المسح التغذوي وإحالة حالات سوء التغذية ومتابعتها، وتقديم رسائل “IYCF-E” للأمهات الحوامل والمرضعات ومقدمات الرعاية للأطفال تحت سن 5 سنوات، ومراقبة توزيع بدائل حليب الأم ودعم الصحة والنظافة والتغذية، بالإضافة لتقديم رسائل عن التوعية بفيروس كورونا”.
#سيما_نحمل_الخير_للجميع