سوريا تكاد تكون أول دولة في العالم يلد فيها الجنين مصاباً بشظايا صاروخ رماه طيار حاقد على الانسان والانسانية جمعاء.

كان يتوق لأن يخرج إلى الحياة بشكل طبيعي في بلد لم يعد أي شيء فيه طبيعي، لكن مصيره كان كمصير أقرانه وأصيب وأمه بجراح بليغة.

نُقل إلى مشفى الزرزور وخرج إلى الحياة مصاباً في جبينه، ليستنفر بعدها كوادر المشفى، لانقاذ المولود ووالدته، وكان النجاح من نصيبها كالعادة.

الطفل ووالدته بخير، لكن إلى متى سيولد أطفالنا مصابين، الله أعلم ..

يذكر أن مشفى الزرزور التابع للرابطة الطبية للمغتربين السوريين، يعد من أكبر وأقدم المشافي الميدانية في حلب وشمالي سوريا.