تتصاعد حدة العمليات العسكرية بالقرب من تجمعات المدنيين، وخاصة في مدينة إدلب التي تحوي أكبر تجمع سكاني في الشمال السوري والتي تتعرض لقصف مستمر بمختلف أنواع الأسلحة، حيث استُشهد 6 مدنيين اليوم الثلاثاء الموافق لتاريخ 2020/02/25، وأصيب أكثر من 25 شخصاً بجراح مختلفة، نتيجة القصف المدفعي والغارات الجوية على مركز المدينة.

واستقبل مشفى إدلب الجراحي التخصصي بإدلب والمدعوم من “سيما”، عدد من المدنيين المصابين جراء القصف، كما يواصل العمل بطاقته القصوى للاستجابة للمدنيين الوافدين إليه في أي وقت.