صور ملتقطة من مركز الباب للأطراف الصناعية تُبيّن جانب من عملهم في خدمة فاقدي الأطراف والمتضررين من الحرب في سوريا.

ويقدم المركز برامج تأهيل جسدية ونفسية شاملة، كما يوفر الكراسي المتحركة وأجهزة الدعم مثل تقويم العظام، وذلك حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته اليومية بشكل مستقل.

ومنذ افتتاح مركز الباب للأطراف الصناعية بتاريخ 13/12/2019 ، قدم 6 أطراف صناعية و 19 تقويماً عظمياً، و 9 كراسي متحركة، فضلاً عن إعادة تأهيل العديد من فاقدي الأطراف، إلّا أن هناك أكثر من 240 مريضاً ينتظرون أطراف اصطناعية جديدة، لتعينهم على الاستمرار في الحياة وخدمة أنفسهم دون مشاكل جسدية أو نفسية.

يذكر أن مركز مدينة الباب هو أحد أفرع المشروع الوطني السوري للأطراف الصناعية المنشأ في عام 2013 في مدينة الريحانية جنوب تركيا، وذلك بدعم من الرابطة الطبية للمغتربين السوريين سيما ومجموعة من الشركاء.

#مشاريع_سيما #سيما_نحمل_الخير_للجميع