راجعت مريضة بعمر (82 عاماً) إحدى مشافي الشمال السوري وهي تعاني من قصور كلوي تالي لداء السكري وارتفاع ضغط الدم وقصور قلب، حيث أجري لها تركيب قسطرة مركزية للديال الدموي “cvl” قياس”12F”، ليشعر الفني المسؤول في ذلك المشفى بتدفق دم شرياني من القسطرة مع تطور ألم لدى المريضة يمتد للذراع، ليتم تحويلها إلى المشفى الجراحي التخصصي بإدلب بشكل إسعافي.

على الفور استقبل الكادر الطبي في المشفى الجراحي التخصصي بإدلب المدعوم من “سيما” المريضة وأجرى لها الاستقصاءات والاستشارات اللازمة، وصورة طبقي محوري مع حقن مادة ظليلة والتي أظهرت دخول القسطرة المركزية عبر الجذع العضدي الرأسي وصولاً لقوس الأبهر دون تسريب دموي مهم أو أي إصابات إضافية.

قام الكادر الجراحي بتقدير نقطة الدخول بالقرب من تفرع الجذع إلى السباتي الأيمن وتحت الترقوة الأيمن ما يعيق أي محاولة للتداخل عبر اللمعة ( endovascular ) ، وتمّ إجراء جراحة مفتوحة عبر شق قص ناصف والسيطرة على الجذع الشرياني العضدي الرأسي قبل وبعد نقطة الدخول ووضع قطبتين ثم سحب القسطرة وإغلاق نقطة الدخول أصولاً.

وبعد نجاح العملية والإجراءات المتخذة نّقلت المريضة للمراقبة في العناية المشددة لمدة 24 ساعة دون اختلاطات، وبعد بعد 48 ساعة تم تخريجها من المشفى بصحة عامة جيدة ولله الحمد.

ملاحظة: تعد أذيّات الجذع العضدي الرأسي الرضية التي كانت تعاني منها هذه المريضة قليلة الشيوع مقارنة ببقية الرضوض الوعائية، إلا أن ازدياد التداخلات العلاجية أدى لزيادة توارد الأذيّات طبية المنشأ.

#مشاريع_سيما #سيما_نحمل_الخير_للجميع