تعتزم إدارة مشفى إدلب الجراحي التخصصي المدعوم من الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” افتتاح سلسلة عيادات خارجية بثمانية تخصصات مختلفة خارج حرم المستشفى وذلك لاستيعاب المزيد من المرضى، دون التأثير على صحة المرضى المقيمين والكادر الطبي في ظل التدابير الطبية للتعامل مع كوفيد-19.

وخلال جولة ميدانية قام بها الدكتور حسان مغربية الرئيس التنفيذي لـ “سيما” لتفقد آلية العمل في أجنحة المشفى وأقسامه، اطلع الدكتور حسان مغربية على موقع مشروع العيادات الخارجية ومخططها برفقة الطاقم الطبي في المشفى.

وقال الدكتور وائل حبيب استشاري الجراحة الوعائية في المشفى : “بعد افتتاح سلسلة عياداتنا الخارجية الجديدة سيتلقى المراجعون معايناتهم في العيادات الخارجية وسوف لن يضطر للدخول إلى المشفى إلا المرضى المحتاجون للبقاء في أجنحة الاستشفاء أو المرضى المحتاجون لخدمات طبية نوعية، وذلك حرصاً منا على الاستمرار في تقديم أفضل جودة خدمات طبية وحماية الكادر والمرضى المتواجدين في المشفى من العدوى أو من طفرات مرضية ناتجة عن كوفيد -19”

ومن المتوقع أن تباشر هذه العيادات استقبال المرضى مطلع الشهر المقبل/ حزيران، ومن المتوقع أن يصل عدد مستفيدي العيادات الخارجية بعد التوسعة إلى أكثر من 13000 مستفيد شهرياً، كما يلحق بهذه العيادات غرفة مخصصة لسحب الدم والتحاليل المخبرية، إضافة إلى صيدلية تقدم الوصفات الطبية المجانية والضرورية للمرضى المستفيدين.

ويطمح المشفى إلى توسيع خدماته بصورة مضاعفة في الفترة المقبلة من أجل ضمان استيعاب المزيد من المرضى ممن لا يملكون وصولاً إلى أي مكان آخر من أجل تلقي العلاج ويخدم شهرياً ما بين 15000-17000 مستفيد.
#سيما_نحمل_الخير_للجميع