نُقلت الطفلة عائشة التي لم تتجاوز الثماني سنوات من عمرها، إلى قسم الإسعاف في مشفى الإخاء التخصصي المدعوم من “سيما”، وهي فاقدة للوعي وحالتها غير مستقرة، بينما كان أقرباؤها في حالة زعر شديد خوفاً على طفلتهم.

أجرى الكادر الطبي العامل في قسم الإسعاف الفحوصات السريرية والمخبرية للطفلة، ليتبين أنها تعرضت لغيبوبة نقص السكر في الدم، أعطيت عائشة محلول سكري في قسم الإسعاف وبدأت بعد فترة قصيرة تستعيد وعيها ليتم تحويلها لجناح المتابعة ودراسة حالتها لحين تخريجها من المشفى وهي بكامل صحتها.
#قصص_نجاح #سيما_نحمل_الخير_للجميع.