حان موعد الولادة، والألم يزداد في كل لحظة انتظار.. تقطعت بها السّبل وتكاليف التنقل بين ثلاثة مشافي اعتذروا عن استقبالها لحالتها الخطرة.

المريضة (خ.ع) نازحة من ريف إدلب الجنوبي دخلت مشفى الإخاء التخصصي، وتمّ قبولها لتُتِم الأسبوع ال40 من حملها، وأصبح الانتظار أكثر مخاطرة بحياة المريضة وجنينها، وذلك بسبب مشيمة مركزية مندخلة.

بعد تشخيص حالتها بشكل مفصّل قرر الفريق الطبي في المشفى المدعوم من “سيما”، إجراء عملية قيصرية باترة إسعافية لاستئصال الرحم وإنقاذ حياة المريضة وجنينها.

استنفر الكادر الطبي لإجراء العملية، في حين كانت عائلة المريضة في حالة خوف وتوتر شديدين، وماهي إلّا ساعات لتخرج الطبيبة من غرفة العمليات لتطمئن عائلة المريضة بنجاح العملية واستقرار حالة المريضة وجنينها وتحسنهما والحمد لله.
#مشاريع_سيما #سيما_نحمل_الخير_للجميع