دخلت السيدة (س.ع 32عام) مشفى الإخاء التخصصي المدعوم من الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما”، وهي بحالة مخاض باكر (33 أسبوع) وكانت تظن أنها حامل بتوأم إناث بحسب تشخيص سابق في مكان آخر.

المفاجئة كانت بعد أن ولدت السيدة (س.ع) الطفلة الأولى ومن ثم الثانية ليرزقها الله بمولودها الثالث الذكر.

أجري للأطفال الثلاثة إنعاش، وتم تحويلهم لقسم الحضانة والعناية، والآن المريضة وأطفالها الثلاثة بصحة جيدة.

يذكر أن مشفى الإخاء الواقع في ريف إدلب الشمالي يعد من أحد أهم مشاريع “سيما”، وخاصة فيما يتعلق بخدمات الرعاية الصحية الأولية والصحة الإنجابية، مخدماً بذلك تجمّع سكاني يزيد عن 300 ألف نسمة مابين مقيم ونازح.

#مشاريع_سيما #سيما_نحمل_الخير_للجميع