راجعت إمرأة حامل من جبل الزاوية تبلغ من العمر 25 عاماً العيادة النسائية لمشفى كيوان الواقع في كنصفرة بريف إدلب والمدعوم من الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما”، وبعد الكشف وإجراء الفحوصات وأخذ الصور الشعاعية اللازمة تبين وجود تشوه خلقي لدى الجنين.

تمّ إجراء العمل الجراحي واستخراج الجنين والذي كان برأسين وجسد واحد (توأم ملتصق) ومن ثم تابع طبيب الأطفال حالة الطفل وإجراء اللازم ، لكن الطفل فارق الحياة بعد ولادته بأقل من ساعتين.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة جداّ ونسبة حدوثها 1/250000 من بين كل التوائم حقيقية البيضة، ويعود السبب للتشوه إمّا لأحد العوامل الوراثية أو تعرض الحامل لأدوية سامة أو سرطانية أو أشعة أو تلوث كيماوي.