قام فريق مشترك من أطباء جراحة الأوعية الدموية والجراحة الفكية والجراحة الترميمية في المشفى الجراحي التخصصي بإدلب، وبدعم من الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما” مؤخراً بإجراء عملية جراحية نوعية كبرى، استخدم فيها “طعم شظوي موعى” لمريضة تبلغ من العمر 22 عاماً، كانت قد خضعت سابقاً لاستئصال ورم من الفك.

وقد استخدم الأطباء للترميم شظية عظمية أخذت من عظم ساق المريضة نفسه، وبحيث أخذت الشظية العظمية مع الأوعية الدموية المغذية لها (Fibular free flap)، وذلك من أجل تعويض كامل الطرف الأيسر من الفك السفلي. العملية تكللت بالنجاح بفضل الله، والمريضة تتماثل حالياً للشفاء وهي بصحة جيدة، ويعتبر هذا النجاح إنجازاً جديداً يسطّر في سجل الكوادر الطبية والمشافي الميدانية في المناطق المحررة، الذين وضعوا أرواحهم على أكفهم لإنقاذ حياة الإنسان.

يذكر أنّ الطّعم الشظوي الموعّى يعدّ خياراً جيداً ومفضلاً كبديل للأورام المستأصلة من أجسام العظام؛ فهي تعوض النقص الحاصل، وتحقق ثباتاً جيداً، وسرعة في الإندمال، وعودة سريعة للوظيفة في غضون عدة أشهر.