يواصل المشفى الجراحي التخصصي بمحافظة إدلب، والذي تدعمه الرابطة الطبية للمغتربين السوريين (سيما)، تقديم خدماته الطبية المتنوعة لأهلنا في الدّاخل السوري؛ فقد استقبل طفلاً رضيعاً لم يتجاوز الشهر الثاني من العمر، كان يشكو من إقياءات متكررة، وقد قام الأطباء بإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة فتبينّ بأنّ الطّفل يعاني من حالة (تضيّق عضلة البواب الضخامي).

وقد أجري له التداخل الجراحي المعروف “رامستد Ramsted “، حيث يتم إجراء فتح شق معترض أعلى السرة، ومن ثم إجراء خزع الطبقة المصلية والعضلية للبواب المتضخم, وقد تكللت العملية بالنجاح بفضل الله، وأصبح الطفل بصحة جيدة.

يذكر أنّ تضيق عضلة البواب الضخامي هي حالة مرضية شائعة؛ إذ تبلغ نسبة حدوثها حالة واحدة من بين كل 300 طفل، وعادة تصيب الأطفال الذكور أكثر من الإناث (بنسبة 1:4). وسبب حدوثها هو تضخم في العضلات الدائرية المحيطة بالبواب، وهو موضع اتصال المعدة بالأمعاء الدقيقة.