المشاريع

حملة درعا…..نلبيكم بالدعاء والدواء

Support Daraa by Praying and Giving

Siege and bombardment; followed by pain and destruction; The bombardment series continues.

The relentless bombing; from Alleppo, to the rural Damascus, and now in Daraa has been indiscriminately killing and injuring thousands of civilians and displacing much more.

The civilian facilities and medical centers were not spared either and have been regularly raised to ground by the intense and targeted bombardment.

SEMA; the Syrian Expatriate Medical Association, out of its’ mission to lending a healing hand to the wounded and providing the much needed medical care and assistance to those in desperate need is launching an urgent campaign dedicated for the injured and displaced people of Daraa during these dark days of intense bombardment and destruction.

SEMA is calling on people with compassionate heart like yours to contribute generously to this urgent campaign and be part of this noble humanitarian mission which will provide the desperately needed medicine and support the medical personnel on the ground.

حملة درعا.....نلبيكم بالدعاء والدواء

قصف وحصار.. يتبعه ألم ودمار

مسلسل القصف الذي لم تنته فصوله وأجزاؤه، بدءاً من حلب ومروراً بريف دمشق وريف حمص والآن درعا

القصف الذي حصد معه آلاف الشهداء والجرحى، ومازالت آلة الحرب مستمرة في القتل والتشريد والتهجير، لا تميّز بين طفل رضيع ولا شيخ سقيم، حتى المرافق المدنية والمراكز الصحية لم تسلم من آلة البطش والدمار فهي تحصد كل شيء أمامها.

ولأنّ الرابطة الطبية للمغتربين السوريين "سيما" تؤمن برسالتها، كانت وما زالت تمدّ يد العون لكل من يحتاجها، تستقبل الجرحى والمصابين وتداوي المرضى والمكلومين.

ونحن معكم، نطلق حملتنا العاجلة، ونناشد أهل الخير والمحسنين الذين هم سبب نجاح الرابطة وننتظر دعمكم السّخي لإغاثة وتطبيب أهلنا في درعا ومدّهم بالأدوية والمستلزمات الطبية لضمان صمود طاقمنا الطبي واستمرار عملهم.
ساهموا معنا، وكونوا الألسن التي تلهج بالدعاء، والأيدي التي تمتد بالعطاء..

#درعا_نلبيكم_بالدعاء_والدواء

إغاثة وتطبيب الأهالي النازحين والمهجرين من درعا ومدّهم بالأدوية والمستلزمات الطبية لدعم صمودهم

04-07-2018

الساعة الثانية عشر ظهراً

Categories